Get Adobe Flash player

س: ما المراد بالولاء والبراء ؟

جـ: كلمة الولاء تحمل معاني القُرب والنصرة والمحبّة والطاعة، والمؤمن مأمور بموالاة أهل الإيمان كقوله تعالى: ﴿إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ . وَمَنْ يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ﴾ [المائدة: 55-56].

وإظهار الولاء لأهل الكفر  ردّةٌ عن الإسلام كما هو بيّن من قوله تعالى: ﴿وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ [المائدة: 51].

وإخفاء الولاء للكفار نفاقٌ يستحقّ به صاحبه الخلود في النار.

قال تعالى: ﴿بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا. الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ[النساء: 138-139].

وكلمة "البراء" تحمل معاني الابتعاد والمقاطعة والبغض. والمؤمن مأمورٌ بالبراءة من أهل الشرك أي: بغضهم في الله ومعاداتهم وعدم الموافقة في منكراتهم وقطع موالاتهم.

قال تعالى: ﴿قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ﴾ [الأنعام: 19]. ﴿أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ﴾ [التوبة: 3].

 

Copyright © 2011-2012, www.towhed.com All Rights Reserved